الرئسية » الأرشيف » تدركونها

أمور ظهرت بالفعل قد لا تدركونها لكنها دلائل كبرى فعلية على قيام الساعة

أمور ظهرت بالفعل قد لا تدركونها لكنها دلائل كبرى فعلية على قيام الساعة نحيا في الدنيا ونحن نعلم جيدا أنها زائلة، وأنه سوف يأتي يوم من الأيام، وتكون فيه القيامة، وهي آخر الحياة الدنيا، وموعد يوم القيامة وقيام الساعة لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى، فهو عالم السر والعلن، وفي هذه الدنيا أيضا نعيش دوما على أن تكون نهايتها في أحسن صورة، ونسعى إلى ابتغاء مرضاة الله، ونقوم بشتى الطاعات وتعاليم الدين الإسلامي عل وعسى أن ندخل الجنة وننال رضا الله ورسوله، فالعبد دائما معصوم من الخطأ ومع ذلك فهو يبذل قصارى جهده حتى ننال دخول الجنة، ومن المعروف أن قام الساعة له علامات محددة، م...

تابعنا على الفيسبوك
أحدث المقالات