عاجل إبن المعتمر المصري الذي أبصر داخل الحرم يكشف تفاصيل خطيره جداً عن واقعة والده! لن تصدق

اعلان1


 في تفاصيل جديدة لواقعة المعتمر المصري الذي اشاع انه استعاد بصره بعد صلاته بالحرم المكي حيث ان شرطة الحرم قد اشتبهت فيه و اتهمته بالسرقة و التحايل علي الناس نظرا لارتدائه ساعة يد فكيف لكفيف او فاقد للبصر من استخدام ساعة يد فكيف سيري الوقت من خلالها حيث اكد ابنه ان والده قد اصيب منذ فترة بجلطة اثرت علي بصره و جعلته يفقد الرؤية من خلال عينه اليسري تماما و قد اكد الاطباء استحالة عودة الرؤية بتلك العين مرة اخري حتي مع التدخل الجراحي حيث ان الرؤية بتلك العين قد انعدمت تماما و لا مجال لعودتها و لكن ما حدث ان الرجل بعد سجوده في الحرم المكي قد تفاجأ بعودة البصر لعينه مرة اخري و انه اصبح يري بها مرة اخري الامر الذي جعله لا يستطيع تمالك نفسه من فرط السعادة و اخذ يصيح انه قد استعاد بصرة مرة اخري و اخذ يبكي من فرط الفرحة غير مصدقا لما حدث و قد استنكر الابن ما اشيع علي مواقع التواصل الاجتماعي من ان والده لص او نشال او انه قام بسرقة اي من المعتمرين و ان شكوك شرطة الحرم كانت بسبب وجود ساعة اليد في يده وان هذا امرا طبيعيا حيث ان والده يستطيع الرؤية بالفعل بعينه اليمني لذلك فوجود ساعة في يده امرا طبيعيا جدا و لا يوجد سبب لاستنكاره و قد قام الابن بشرح الامر لشرطة الحرم لمنع اللبس في الامر او الفهم الخاطيء معلنا عن غضبه الشديد لما تم تداوله عبر الانترنت دون التأكد من حقيقته او الاستناد لأدلة تؤكده

تصفح المزيد...