خطوره ازاله شعر الانف للرجال والسيدات صادم احذروا

يظن الإنسان أن عندما يقوم بإزالة شعر الأنف، أنه بذلك يحرص على نظافته الشخصية، ولكن بعد قراءتك لذلك المقال، ستقلع عن تلك العادة نهائيا، حتى لا عرض حياتك للإصابة بالأمراض، والتي قد تعرض أيضا حياتك للخطر، وقد تصل إلي حد الموت.

لذا لا تأخذ الأمور أنها بسيطة لأن المخاطر قوية وهذا وفق ما نشره الطبيب الذي يدعي "إيريش فويغت"، حيث قال أن الإنسان يعرض نفسه للخطر عندما يقوم بنزع الشعيرات الموجودة في الأنف، لأنها تعمل على تنقية الهواء الداخل للإنسان، عن طريق تلك التجاويف، وبذلك تقي الإنسان من الإصابة بالإمراض التنفسية، وتخلص الرئة من الإصابة بالشوائب.

ولهذا السبب يجب أن يمتنع الإنسان من أن يقوم بنزع تلك الشعيرات حيث أنها تؤثر على إصابته بالفيروسات، لأنها تجعل مكان فارغ في الأنف، يجعل الفيروسات تدخل منه للإنسان، والطفيليات تتكاثر من هذا المنفذ، كما أن ذلك الطبيب أطلق أسما على الأنف، بأنها هي مثلث الخطر في وجه الإنسان، لأن جميع الأوردة التي توجد في الأنف، تعمل على الاتصال المباشر في الدماغ، وتتسبب في إيصال البكتيريا إلي الأنف، بطريقة سريعة ومباشرة، وعندما تصل تلك البكتيريا إلي تلك الأوردة، تتسبب في إصابة الإنسان بالتهابات خطيرة، مثل خراج الدماغ، والتهاب السحايا، والتي تنتهي بموت هذا الشخص، ويكون من البداية والسبب في إصابته بتلك الأمراض هو قيامه بنوع شعيرات الأنف، التي وضعها الله لحمايته ووقايته من الإصابة بالأمراض.

" لم يخلق الله أي شيء في الإنسان إلا وأنه يحميه من الإصابة بالأمراض، ولذا يجب على الإنسان أن لا يقوم بفعل أي شيء دون العلم بأضراره التي تلحق به"

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *