أب يترك أبنته الرضيعة تحت سرير بأحدي المستشفيات وترك رساله معها غريبه جدا

بعض الاشخاص قد يعانون من ظروف ماديه صعبه تدفعهم الى ارتكاب بعض الجرائم فى حق نفسهم وفى حق أطفالهم ،فانتشار البطاله والفقر فى المجتمع تسبب فى أننا صبحنا نرى العديد من القصص المأسويه بشكل يومى ومن هذة القصص قصه رجل تخلى عن طفلته الرضيعه بسبب فقره والديوان المتراكمه عليه . حيث قام الرجل بوضع الطفله تحت احد اسرة المستشفيات وتركها ورحل ، وعندما دخلت احد ممرضات المستشفى الى الغرفه سمعت صوت بكاء طفل صغير وظلت الممرضه تبحث فى الغرفه ولكنها لم تجد شىء فتتبعت الصوت حتى وجدت طفله رضيعه تحت احد الاسرة فقامت بحمل الطفله واسرعت لاخبار أدارة المستشفى عن ما وجدته ، وقد وجدت ادارة المستشفى رساله موضوعه فى ملابس الطفله قد وضعها الوالد فى ملابس ابنته ، وقد كتب والد الطفله فى الرساله ان ظروفه الماديه صعبه للغايه وانه عاطل ويبحث عن عمل منذ فترة طويله ولكنه لم يجد ، بالاضافه الى انه عليه الكثير من الديون الذى لا يستطيع سدادها ولا يستطيع العمل فى أى مكان بسبب الطفله حيث ان والده الطفله قد توفت بسبب اصابتها بالسرطان وهو وحيد وليس له اى احد ليترك معه الطفله ، واضاف ان وجود الطفله معه يشكل خطر على حياتها حيث انها مصابه بثقبين فى القلب وتحتاج الى نفقات كثيرة ورعايه طبيه وهو لا يمتلك اى اموال ليعالجها ، وقد طلب فى الرساله من من يجد الطفله عليه الاهتمام بها ورعايتها ، وقد تكفلت وزارة الصحة المصريه بعلاج الطفله وامر الوزير بمتابعه حالتها ووضعها فى دار للاطفال بعد استقرار حالتها . لذا يجب ان نحمد الله على ما نحن فيه فمهما كانت ظروف الانسان صعبه فهناك اشخاص لديهم ظروف اصعب منه .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *