رجل قتل أخته وابنها وزوجها من اجل هذا الغرض الشنيع خبر صادم لاحول ولا قوة الا بالله

اعلان1


كل يوم يطفو على سطح المجتمع بعض من القضايا التي قد تجعل الإنسان لا يعلم ما الذي يحدث في تلك الدنيا الغريبة، حيث الآن أصبح القتل من الأمور السهلة التي تحدث بين الساعة والأخرى، وتلك من علامات الساعة الصغرى، مثل قصة اليوم، والتي تقشعر لها الأبدان فإنها القصة التي تدور حول مجرم قاتل قام بقتل أخته وزوجها وأبنها.

حيث أنه قام بقتل زوجها الذي كان جالس في غرفة الصالون، مع أخوها وصديقه، والذي كان يسهران عندهما لقضاء بعض من الوقت المرح، ولكن أخيها كان يخطط لعمل شيطاني، لأنه يعرف أنها تملك بعض من المصوغات الذهبية، وعندما كان يجلس في شقة أخته، شعر الولد الطفل ويدعي" محمد" بالنعاس، وذهبت لإدخاله غرفته، وبالفعل دخل الولد في النوم، وذهبت هي لتحضير الشاي والعشاء لهم، ولكنها سمعت صراخا كبيرا في الغرفة التي كان يجلسا فيها.

فجريت مسرعة لتشاهد زوجها غارقة في دمائه، وقام صديقه بطعن أخته بالسكين في بطنها مما جعلها تنشق بطنها بسبب الطعنات التي تلقتها منه، وهرب أخيها على غرفة النوم حتى يعثر على المصوغات الذهبية وهي الهدف الأساسي للقتل، ولكن لم يجدها، وظن منه أن المصوغات يمكن أن تكون مخبأة في غرفة الصغير محمد، وذهب إلي غرفته، وقام بإضاءة الغرفة، ليفيق الولد على نور الغرفة، ولهذا قام الخال بلف شال من القماش حول رقبة الطفل، حتى أنه ظن انه مات وفارق الحياة.

ولكن لم يتأكد أنه مات، ولكن العناية الآلهيه أنقذته، وبعد مجيء الشرطة إلي المنزل وتقنين الإجراءات تبين أن أخر من كانوا في الشقة هو الأخ وصديقه، وتم ضبطهما، واعترفا بارتكاب الجريمة، وهم الآن في انتظار توقيع أقصي العقوبة عليهما.
" في العرف ومنذ قديم الزمان يقولون أن الخال مثل الوالد، فكيف لهذا الخال أن يقوم بقتل أخته وولدها، إنها بالفعل من علامات الساعة الصغرى، رحمهم الله جميعا".

تصفح المزيد...