ولاده اغرب طفلة بلسان ضعف حجم فمها تصدم الأطباء شاهده الصور

يوجد بعض من القصص التي يثار حولها الكثير من علامات الاستفهام، حيث أنها تكون غريبة نوعا ما، ويعتبر تلك الحادثة من أكثر الأمور التي أثارت ضجة كبيرة، هي قصة تلك الطفلة، والتي ولدت بلسان حجمه أكبر من حجم فمها، والت تدعى "بيزلي موريسون"،حيث أنها من أول يوم ولدته به وتم وضعها على الجهاز التنفسي، لأنه كاد أن يصيبها بحالة من الاختناق والتي يمكن أن تقضي عليها، وأنها تعتبر من الحالات النادرة التي تصاب بها الأطفال، ولا أحد يعلم ما هو السبب في ذلك.

ولإنقاذ الطفلة من حالة الاختناق تم القيام بإجراء جراحة عاجلة حتى يتم استئصال حجم من اللسان، ولكن لم تنجح تلك المحاولة في إنقاذ الطفلة لأن اللسان أصبح يتزايد حجمه، وظل يتدلي خارج فمها، واحتار الأطباء في تشخيص تلك الحالة، وتم معرفة نوع ذلك المرض.

وهي حالة تسمي متلازمة بيكويث ويدمان، وهي يحدث نتيجة اضطراب النمو عند الأطفال، وأنه من الأمراض النادرة جدا حيث يصاب طفل بين كل 11000 طفل يلد بهذا المرض النادر، حيث أن حجم اللسان يفوق ما يتخيله أحد، وصدم الأطباء من مشهد تدلي اللسان الكبير وحجمه من فم الطفلة الصغيرة.

وعاش والديها والتي تدعي ماديسون كيناو التي تبلغ من العمر 21 عاما، وزوجها شانون موريسون جونسون البالغ من العمر 23 عاما، والذي يعيشان في ولاية ساوث داكواتا، في الولايات المتحدة الأمريكية، عندما شاهدا ذلك اللسان بحجمه الكبير، وما كان بيديهم إلا أن يوافقا على إخضاع ابنتهما إلي جراحة ثانية، حتى يتم خفض حجم اللسان، ولأول مرة يري والديها ابتسامة ابنتهما، لأول مرة، وتم استئصال أكثر من 6 بوصة، وبعد شهور من المعاناة، استطاعت الطفلة أن تقول كلمة ماما، وعبرت الأم عن سعادتها عند شاهدت ابنتها تبتسم لأول مرة، وأن ابنتها تحدثت إليها، ولكن صرح الأطباء أن الطفلة لابد من خضوعها لعمليات جراحية أخري حتى يتم تقليص حجم لسانها مرة أخرى.

" قدرة الله فوق كل شيء، ويوجد بعض الأحداث التي تطرأ على الإنسان لأول مرة، ولكن سبحان الله القادر على كل شيء، فبعد كل تلك المعاناة، استطاعت الطفلة في أن تبتسم".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *