هل تعلم ما هو السبب الحقيقى وراء تأخير دفن الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاث أيام

اعلان1


يوجد بعض من المعلومات التي لا يعرف عنها المسلمين شيء، وأنه عار على المسلمين أن لا يعرفوا تلك الأشياء، لأنها من المعلومات الهامة، وعلى الإنسان أن يكون على دراية تامة بما حدث ي السابق، وخاصة إن كانت تلك المعلومات تخص حياة الرسول(ص)، وحياة الأنبياء والصحابة، وهذا المقال سيعمل على إضافة معلومة هامة للغاية لديك، وهي تدور حول وفاة الرسول(ص)، حيث أن الرسول حث المسلمين حين وفاة أحد من الناس، أن يتسارعوا أهله في القيام بدفنه، بأسرع وقت، لأن إكرام الميت دفنه، وأن لا يؤخر جنازة الإنسان المسلم أكثر من ثلاثة أيام، ولكن الذي حدث مع الرسول حين وفاته كان غير ذلك، حيث أنه تأخر في الدفن.

حين مات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، صدم جميع الناس، والجميع ظلوا يبكون كثيرا، لأنه أكثر الأمور صعوبة وحزنا مرت على الناس والصحابة في ذلك الوقت، وهو وفاة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان الرسول كان قد كتب وصيته من قبل، وكان على الصحابة أن يتركوه ساعة واحدة حتى تصلي عليه الملائكة قبل أن يصلي عليه الناس والصحابة، ولكن ذلك الوقت كان أعداد المسلمين كثير، وأعداد الذين يصلون عليه في ازدياد، وهذا السبب الرئيسي الذي جعل الصحابة يتأخرون في دفن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وبعض العلماء قالوا أن الرسول تم تأخير دفنه لمدة ثلاثة أيام، وفي رواية أخرى، تم دفنه بعد يومان فقط، وفي اليوم الثاني، قاموا بمبايعة الصحابي أبو بكر، على ولاية أمر المسلمين.
" وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، من الأحداث الأكثر حزنا في تاريخ المسلمين، ومن أهم المعلومات التي على الإنسان أن يعلمها، لأنها من المعلومات الهامة التي علي الجميع أن يكون ملما بها".

تصفح المزيد...