خطير جدا أنت مهددة حاليا بعدم الإنجاب اخطر تقرير طبى عليكم بالدخول فورا

تقوم المرأة بفعل بعض الأشياء التي قد تؤثر علي حياتها في المستقبل، ولا تعلم ، وقد تكون تلك الأشياء من الأمور البسيطة، والتي تقع فيها أغلب النساء، ولكن بعد قراءتك لذلك المقال، قد تغيرين وجهة نظرك كليا، عن ما تقومي به، لأن ذلك الأمر يهدد حياتك في أن تصبحي أما، ويهدد صحتك الإنجابية.

أغلب النساء والفتيات الآن يقبلن على ارتداء البنطلون الضيق أكثر من أي شيء، يرون فيه أنه عملي، ومناسب لجميع أنواع الخروج، مع الأصدقاء والعائلة، بل أنه أيضا يبرز مفاتنهن، ويجعلهم أكثر أنوثة، وأنهم أيضا يصبحون يواكبون الموضة، واتي أصلحت في الآونة الأخيرة هي الشيء الوحيد الذي يجرون ورائه، ويقلدونه، دون أخذ في الاعتبار أنه يتماشي معهم أم لا، أو أنه سيضرهم أم لا، ولكن يلاحظن ذلك بعد فوات الأوان، ولكن أثبتت الدراسات والأبحاث أن المرأة إذا قامت بالارتداء البنطلون الضيق لفترات طويلة قد تعرض نفسها لأضرار كبيرة، حيث بالفعل تم التأكد من أن الفتيات يقمن بارتدائه لساعات طويلة بالفعل، مثل أوقات الجامعة، وأوقات التسوق، وغيره، ولكن لا تعلم أنها تلقي بنفسها إلي ضرر بالغ، ومؤكد، ومن الأضرار التي تصاب بها الفتاة، إذا قامت بارتداء البنطلون الضيق لساعات طويلة، هي:-
• أنه يؤثر على خصوبة المرأة، لأنها تؤدي إلي زيادة حرارة المهبل.
• ارتفاع حرارة ورطوبة المهبل.
• نمو البكتيريا والعدوى التناسلية.
• الإصابة بالحكة نتيجة الإفرازات المهبلية الناتجة عن العدوى بالفيروسات.
ولم يقف الأضرار عند النساء فقط، فالرجل يمكن أن يصاب بأضرار عند قيامه بارتداء الملابس الضيقة، والتي منها:-
• أن الخصيتين من الضروري الإبقاء عليها باردة، ولكن البنطلون الضيق يجعلها أشد حرارة، وبالتالي تؤثر على قدرته في الإنجاب.
• الاحتكاك الكثير يزيد من الحرارة للأعضاء التناسلية.
• ارتداؤه للملابس الضيقة تصيبه أيضا بانعدام الرؤية، الصداع، العرق الشديد، تنميل الأطراف، يتحكم في كمية الدم الواصل للأعضاء الجسم.

" من الجيد أن يظهر كلا من الرجل والمرأة بالمظهر اللائق، ولكن ليس من الضروري أن تكون تلك الملابس ضيقة، وخاصة وإن كانت ستؤثر على حياتهم الإنجابية في المستقبل".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *