هذا ما يحدث لكي عندما لا تقومين بتغيير ملابسك الداخلية ادم جداااا وهام جدا للنساء عليكم بالدخول للاهميه

أكثر الأشياء التي حثنا عليه دين الإسلام هو النظافة، وربطها الله بالإيمان، فقال" إن النظافة من الأيمان" ولهذا على الإنسان أن يكون نظيفا، ولا يشم منه الآخرين إلي الروائح العطرة، كما أن الصلاة تجعل الإنسان حر
يصا على فعل ذلك، لأنه يقوم بالتوضؤ خمس مرات في اليوم، ولابد من أن يكون نظيفا حين يقف بين يد الله، وإن كان في وضع الجنابة شرط أن يكون متطهرا من الجنابة، ولهذا وجب على الإنسان الاغتسال في شروط ولا يمكن أن لا يقوم بالاغتسال فيها، مثل وقت الاحتلام، والجنابة، والمرأة في فترة الحيض وفي فترة النفاس، وجب عليها الطهر.

وأن الاهتمام بالنظافة، وإن كانت تجعلك نظيفا، إلا أنها أيضا تعد من الطاعات التي تؤخذ عنها حسنات، لأنها من طاعة الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن على المرأة أيضا الاهتمام الكامل بنظافتها، والقيام بتغيير ملابسها الداخلية كل يوم، لأنها إن لم تفعل ذلك تعرض نفسها للإصابة بالأمراض خطيرة، والتي تكون منها الآتي:-
• تضر بصحة وسلامة المهبل.
• تتراكم الجراثيم والبكتيريا.
• حدوث بعض من الالتهابات المهبلية.
• خروج الروائح الكريهة من تلك المنطقة.
• تعرض المنطقة للحساسية والرطوبة العالية.
• الإصابة بفطريات خطيرة تؤثر على صحتك الإنجابية.
• تهيج الجلد بطريقة كبيرة.
• ظهور الحكة والطفح الجلدي.
• تراكم العرق بطريقة كبيرة.
لذا على المرأة أن تقوم بالعناية الشخصية، والنظافة الدورية، وتغيير ملا بسها الداخلية، حتى لا تصاب بالأمراض، ولأن البكتيريا تنتشر بصورة كبيرة جدا، وحتى لا تضطرين لزيارة الطبيبة، لأن إذا ظهرت عليك بعض من تلك العلامات عليك بزيارة الطبية النسائية على الفور، حتى لا تتفاقم المشكلة.

" إن الله حث على النظافة، وعلى جميع النساء مهما اختلفت أعمارهن، وإن كانوا غير متزوجات أن يهتموا بالعناية والنظافة الشخصية، لأن إهمالهن قد يعرضهن للإصابة بالأمراض الخطيرة".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *