سمع صوتها من داخل قبرها بعد دفنها وكانت المفاجاه

اعلان1


اصر الشتب ديفيد على القيام بنبش القبر الخاص بصديقته "نيسي " التى ماتت وهى حامل وشاركة في هذا الامر اهل الفتاة ليكتشفو المفاجأة الكبرى انها مازالت على قيد الحياة حيث قامو بالاسراع لاخذها الى المستشفي لانقاذها , ولكنها ماتت وفارقت الحياة , ويؤكد ديفيد حيث انه كان يسمع صوت صديقه وهى داخل قبرها بعد ان تم دفنها وانه اصر على فتح قبرها ليكتشف انها حية ولم تمت . ومن الجدير بالذكر ان الشاب المدعو "رودى ديفيد " التى يبلغ من العمر 16 عاما كان يسمع صراخ تأتى من داخل القبر المدفون به صديقته وبعد اصرارة على نبش القبر بعد ان قام بإبلاغ اهلها ,تأكدو انها دفنت حية وهى حامل وتذكر احدى صديقات الفتاة انه عندما قام الشاب والاهل واكتشافهم المفاجأة حيث قامو بإخراج الفتاة المذكورة من قبرها كان جسمها لايزال دافئا ولم تكن لها اى رائحة كريهه , وتقول مستعجبة انه كيف تم دفن صديقتها حية . ومن جهه اخرى قال حارس المقبرة انه كان يسمع بالفعل صوت صراخ قادم من المقابر ولم يكن متأكد من مصدر الصوت ولم يدرى انه يأتى من قبر الفتاة , تلك القضية التى هزت الرأى العام بسبب بشاعتها فكيف يتم دفن فتاة حية ويشاء الله ان يسمع صديقها صوتها حيث قام بدورة بإبلاغ اهلها ليكتشف الجميع الصدمة وهى وجود الفتاة في مقبرتها حية تعانى الفزع والصراخ والوحدة لسبب مجهول فكيف يتم دفنها حية , وكيف لم يتأكد الاطباء من موتها قبل التصريح بدفنها

تصفح المزيد...