هل تعرف ما الحكمة من إبقاء العين مفتوحة أثناء السجود معلومه مدهشه

اعلان1


يقوم البعض منا بقراءة ما هو الواجب فعله كي تكون صلاته صحيحة وتقبل عند الله، ويبدأ في البحث ما بين الكتب والمراجع، وما بين الاستماع لكبار الأئمة والشيوخ، وعندما يستمع منهم ما يريد يبدأ في تطبيق ما سمعه، دون التطرق إلي ما هو الحكمة من ذلك، وهذا من الخطأ، فعلي الإنسان أن يعلم ما الحكمة التي وضعها الله رب العالمين في ذلك، حتى تكتمل الصورة له.

ومن أحدى التعاليم التي يتساءل عنها الكثير، ما هو الواجب عمله كي تكون الصلاة صحيحة وتقبل من الله، وما هو الواجب عدم فعله كلي يتجنب الإنسان الوقوع في بطلان صلاته، ولهذا فقد يقوم العلماء والشيوخ في تلقين الناس بعض التعاليم والنقاط الواجب فعلها في الصلاة، ومن تلك التعاليم هي ضرورة إبقاء العينين مفتوحتان أثناء السجود.

والكثير منا بفعل ذلك ويحرص على إبقاء العينيان مفتوحتان أثناء السجود، ولكن تساءل أحد الناس عن الحكمة من ذلك، حيث شرح أحد العلماء عن السبب وقال " أنه يوجد حكمة في أبقاء أعين الإنسان مفتوحة عن السجود، حيث أنه يوجد شيء ما يسمي بالاتصال النسبي للعضلات، ومع مرور الوقت على الإنسان قد يتعرض إلي زيادة أو نقصان إلي تقعر العدسة للعين.

وأن إتباع الإنسان للسنة في الصلاة هو أن يجعل الإنسان العين مفتوحة أثناء السجود، ويعتب من التمارين الهامة التي يقوم بها الإنسان وستفيد العين، ففي البداية يقوم بالتركيز على موضع السجود في نفس المنطقة، حتى عندما تأتي مرحلة الركوع، وانه سيتم ضغط العين على العدسة ، وهذا سيزيد من تحدبها، وسيتم تحريك العين مابين الارتخاء والانبساط، وبهذا فأنك ستقوم على فعل ذلك التمرين في كل صلاة، ويعتبر سيقوم به سبع عشرة مرة على مدار اليوم.

" الصلاة عبادة أمرنا الله بها، ولكن تفيد الإنسان أيضا، وإن الله له حكمة في كل شيء يأمر به الإنسان".

تصفح المزيد...