هل تعلم لماذا لم يؤذن الرسول صلى الله عليه و سلم في حياته!! معلومه مدهشه

يوجد الكثير من المعلومات التي لا يعلم عنها الإنسان شيء، واختلف الكثير من العلماء في تفسيرها، وجميع المسلمين يعلمون أن الصحابي بلال بن رباح هو من مؤذن الرسول، والكل يعلم هذه المعلومة ولكن لا أحد يعلم لماذا لم يقم الرسول بالآذان، وأنه كان يقم بالصلاة فقط، ولقد تعددت الإجابات على هذا السؤال، التي تمحورت حول أنه لا يجوز أنه يقول وأشهد أنا محمد رسول الله، كما تردد سؤالا عن الحكمة في ذلك؟.

ولقد قام الشيخ عز الدين بن عبد السلام، أنه كان مشغولا بتبليغ الرسالة، ولقد قال الخليفة عمر بن الخطاب أنه كان يمكن أن يقوم بالآذان، ولكنه أنشغل بالخلافة ومن ضمن الاحتمالات التي قيلت عن عدم قيام سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن القيام بالآذان، كما أن النبي وخلفاء الراشدين لم يقوموا بالأذان وأنهم قاموا بالإمامة بالصلاة، وتساءل الكثير من هو أفضل من يقوم بالإمامة أم من يقوم بالأذان.

أنه يمكن أن يتوهم غيره أنه يوجد نبي غيره، وأنه كان غير متفرغا بسبب توصيله للرسالة، وأنه قام بتلقين الأمانة إلي غيره، وانه منع نفسه من القيام بالآذان، خوفا من وقوع الناس في الخطأ ويعتقدون انه يتحدث عن نبي غيره، حتى انه كان يقول إذا قام بالخطبة، كان يقول " أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمد رسول الله".

" إن السيرة النبوية العطرة، وسيرة الخلفاء الراشدين، مازالت مليئة بالأسرار التي لا يعرفها الإنسان، ويظل العلم في اكتشافها، والتي قد تنير بها طريق المسلمين، وأنه من الواجب أن نستنير بهدي النبي والخلفاء الراشدين".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *