تعرف على اغرب قصة الفتاة ذو الإحدى عشر عام التي حملت بعد سنة زواج وأذهلت الجميع

اعلان1


تختلف مضمون القصص التي نسمع عنها كل يوم ولكن تتفق في شيء واحد وهي أنهم جميعاً يمثلون لنا صدمة وذهول غير عادي ووقعها علينا لا يمكن تحمله أو حتى تصوره، وهذه القصص الغريبة ليست في العالم العربي فقط أو حتى مقتصرة على الشرق الأوسط ولكنها أصبحت عالمية ففي كل مكان سيحدث فيها الكثير والكثير من القصص التي لا يمكن استيعابها، ومن ضمن تلك القصص الغريبة المذهلة هي الفتاة التي كانت حامل بعد مرور سنة واحدة فقط من الزواج ولكن ما أذهل الجميع حقاً هو أن تلك الطفلة كانت تبلغ من العمر إحدى عشر عاماً فقط! وهذا يمكن أن يكون شيء صادم وهذا ما سنعرضه عليكم من خلال تفاصيل القصة في الآتي. انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأشياء المتعلقة بخبر زواج الطفلة الأردنية التي تبلغ من العمر الإحدى عشر عاماً بولد يبلغ هو الأخر من عمره ستة عشر عاماً! والغريب في القصة أنها الاثنين في سن صغير جداً على أن يتزوجا وينجبا أطفالاً ويتحملوا مسئولية تكاد تكون مستحيلة على أطفال في مثل عمرهم أن يتحملوها بجدارة، وهذا الأمر أزعج العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي كما أن دول الغرب علقت على هذه الأمر بشكل غاضب وغير راض كما اتهموا الشرق الأوسط بالتخلف وعدم التحضر في ظل هذا التطور الرهيب الذي نمر به في يومنا هذا. لذا على كل إنسان أن يتفكر جيداً فيما يقوم به وأن يتحلى بقدر مناسب من التحضر الفكري والعلم النافع.

تصفح المزيد...