زوجه كانت تسكب المياة المغلية على ابنة زوجها لن تصدق ماذا حدث لها ! صدمه

الام هي الرحمة المهداة للاطفال والتي غالبا ما تكرس حياتها وعمرها من أجل العنياية بأطفالها ولكن ماذا لو ماتت تلك الام ماذا يمكن ان يحدث لهؤلاء الصغار ؟ وتدور احداث قصتنا عن زوجين في بداية حياتهما الزوجية وقد رزقهما الله...إظهار موضوع زوجه كانت تسكب المياة المغلية على ابنة زوجها لن تصدق ماذا حدث لها ! صدمه

الام هي الرحمة المهداة للاطفال والتي غالبا ما تكرس حياتها وعمرها من أجل العنياية بأطفالها ولكن ماذا لو ماتت تلك الام ماذا يمكن ان يحدث لهؤلاء الصغار ؟ وتدور احداث قصتنا عن زوجين في بداية حياتهما الزوجية وقد رزقهما الله بطفل صغيرة ولكن لم تستمر الحياة سوي مدة صغيرة حيث ماتت الأم وتركت ابنتها طفلة رضيعة وسارع الأب بالزواج من سيدة أخري لتراعي بيته وطفلته الصغيرة ولكن تلك السيدة قد تجردت من كل مشاعر الإنسانية وتحولت إلي شيطان رجيم فقامت بشن الهجمات التعذيبة علي الطفلة الصغيرة التي لا حول لها ولا قوة ولم ترحم طفولتها أو حرمانها من أمها وهي طفلة صغيرة فكانت تقوم بحرمانها من الطعام والشراب وتقوم بعقابها عن لا شيء ارتكبته سوي انها ابنة سيدة أخري توفاه الله فكانت تقوم بضربها بالحزام وكيها بالنار وكانت تستغل غياب الأب في عمله وتقوم بتعذيب الطفلة وقتلها علي البطيء والغريب ان لديها أطفال ولم تخشي علي أطفالها ان تلاقي الله هي الاخري فيلاقي أطفالها نفس المصير ، واستغلت زوجة الأب سفر زوجها في رحلة عمل طويلة فقامت بغلي ماء ووضع الطفلة فيه لتموت ولكن إرادة الله ورحمته فوق كل شيء ذهب جد الطفلة لوالدتها ليطمئن علي حفيدته ولكن زوجة الأب أخبرته أنها سافرة برفقة والدها وعندما اتصل بوالدها قال الأب أنه ترك طفلته برفقة زوجته فشعر الجد بالخوف الشديد علي حفيدته وقام باقتحام المنزل بمساعدة الجيران فوجد حفيدته راقدة في الماء المغلي بالبانيو لا تكاد تستطيع التنفس فقام بابلاغ الشرطة وعمل محضر بالواقعة وإسرع بحمل الطفلة للمستشفي لإسعافها وعندما استعادت الطفلة صحتها أخبرت الشرطة بما لاقته علي يد زوجة والدها فقام الجد برفع دعوة قضائية باستعادة حضانة الطفلة له ، ويجب علينا ان نتقي الله تصرفاتنا فان لم يكون هناك من يرانا من البشر فالله سبحانه وتعالي يرانا .