لن تصدق ماذا وجدوا اسفل بئر زمزم !!

اعلان1


تملكت الغيرة من قلب السيدة سارة زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما رزقه الله بطفل جميل أطلق عليه إسم إسماعيل من زوجته السيدة هاجر وأمره الله سبحانه وتعالي أن يأخذ الوليد وامه ويتركه في أرض قفر لا زرع فيها ولا ماء وإستجاب سيدنا إبراهيم وترك ولده وزوجته في الصحراء ولكنه دعي ربه أن يرزقهم من فضله وإشتد جوع سيدنا اسماعيل وعطشه وظلت الام تهروع\ل في المكان ذهابا وإيابا لسبعة أشواط لعلها تجد من يغيث وليدها وسمعت صوتا ولكنها لم تره فقالت له أسمعك وأرجوا منك ان تنقذ طفلي وكان الصوت هو صوت جبريل عليه السلام وقد أرسله الله لهما فضرب بقدمه تحت قدمي الطفل فانبثقت بئر من المياه العذبة فأسرعت السيدة هاجر لتروي عطش طفلها وارتوت وخافت علي الماء من الغندثار تحت حبات الرمال فظلت تقول للماء زمي زمي ولذا نطلق عليها ماء زمزم وقد ورد فضلها في القرآن الكريم وكثير من الأحاديث الشريفة فهي دواء وعلاج لكثير من الأمراض بقدرة الله ورحمته وتقع بئر زمزم علي مقربة الكعبة المشرفة ويحرص المسلمون علي الأرتواء منها كلما زاروا بيت الله الحرام وقد ثبت من الدراسات الحديثة التي اجريت علي تلك البئر المباركة أن الماء ينبثق منها بما يعادل 18.5 لتر كل ثانية ويعد بئر زمزم من أشهر الأبار علي مستوي العالم وله مكانه عظيمة عند المسلمين من شتي بقاع العالم وقد اكدت الكثير من الدراسات علي مدي العصور المختلفة إختلاف تركيب ومميزات ماء زمزم عن باقي المياه الجوفية في المملكة العربية السعودية وغيرها من بلدان العالم ولا يوجد علي سطح الأرض بئر تماثله في التركيب وقد تم تشكيل فريق خاص للعناية ببئر زمزم وقد حاول الفريق تحديد منابع بئر زمزم ولكن كلما حاولوا تشغيل البوصلة كانت تتعطل ، وانصح كل من به مرض لا يستطيع علاجه ومن يرغب في الإنجاب أو البركه او الشفاء من الامراض النفسية والجسدية ان يشرب من ماء زمزم .

تصفح المزيد...