شاهد شاب مراهق يضع الخبز في الحمام ليكشف اسرار عالم الجن فشاهد ماذا حدث له!

اعلان1


اللهم انا نعوذ بك من كل سوء قال محمد قد بدات حكايتي مع عالم الجن منذ كنت مراهقا في الثالثة عشر من عمري وقد شغلني التفكير في الحكايات العجيبة التي يتناقلها الكثيرون من الناس عن عالم الجن وما به من غرائب يشيب لها الولدان وما بها من خرافات وأساطير جعلني منقسم علي نفسي ما بين الخائف من ذلك العالم الغريب وما بين متشوق لمعرفة المزيد عنه الجن وحياتهم اليومية وكل ما يخصهم وكثيرا ما كنت أسرح بخيالي في ذلك العالم العجيب واتخيل أنني دخلت إليه بطريقة ما وما قابلني من احداث مثيرة وفي أحد الأيام سافرت مع اهلي في رحلة قصيرة لدولة عربية وبينما كنت أتجول في أحد الأسواق بها وقد لفت نظري كتاب عن عالم الجن وكيفية السيطرة عليه وتسخيره فعجبني الكتاب وقمت علي الفور بشرائه سرا ولم تعرف أسرتي بذلك وبعد عودتنا للوطن بدأت أقرأ في الكتاب ليلا واتعلم الكثير من الحروف والعبارات التي لا أعلم معناها وكثيرا ما كنت أضحك من غرابتها ولم تمضي عدة أيام حتي انتابت اختي حالة من البكاء بشدة بدون سبب وقالت انظروي لذلك الرجل الواقف أمام الباب أنها ينظر لي بحدة وتواصل الصراخ وعندما ننظر للمكان التي تشير إليه لا نري سوي الباب فقط وظلت والدتي تقرأ عليها القرآن دون جدوي ومرت علينا ليلة من أصعب الليالي وفي اليوم التالي قالت أنظروا إلي الهاتف أنه يمشي علي الأرض ولم نري أيضا ما كانت تراه وكانت تحتمي بحضن والدتنا وتبكي بشدة وقامت أمي بعرضها علي طبيب نفسي ولكن حالتها كانت تزداد سوءا يوما بعد يوم وتم عرضها علي أحد المشايخ الذي بدا يقرا الرقية الشرعية عليها لثلاث أيام حتي إستقرت حالتها وحدثت الكثير من الأشياء المرعبة للأسرة باكملها ولم تنتهي حتي تم حرق الكتاب، لذا فعلي كل مسلم الا يحاول البحث في عالم الجن او العبث مع المخلوقات الاخري لكي لا يعرض نفسه للمخاطر .

تصفح المزيد...