هل تعلم ما هو عقاب الزنا في الدنيا والأخرة

اعلان1


الله هو المرجع لأي إنسان مهما ابتعد فنحن إليه رادون وعلينا أن نتبع تعاليمه التي أوصانا بها في كتابه العزيز علينا وعلينا طول الوقت أن نتجنب ما نهنا عنه حتى ننال رضاه عنا وعلى حياتنا وننعم بكل شيء كما وعدنا به الكريم الرحيم ويجب على كل شخص أن يعلم أن الله لم ينهي عن شخص بشكل لا منطق له ولا مبرر ولكن كل شيء يحدث كان بسبب سواء كنا ندركه أو لا وفي حالة عدم إدراكنا له يجب علينا المحاولة في هذه الرحلة الطويلة في الحياة حتى ندرك ونتفهم حقيقة الأشياء من حولنا ونفعلها ونقوم بها عن اقتناع تام لها.
نعلم جميعنا أن اللواط قد قام الله بتحريمه واللواط هو يعني الشذوذ وهذا الاسم نسبة إلى قوم لوط الذي كانوا يعصون الله في تعاليمه وهي أن يقوموا بالزنا، وبشكل أدق اللواط هو ممارسة الشذوذ الجنسي حيث أن قوم لوط كانوا يمارسون تلك الشذوذ وهذا مخالف لتعاليم الله حيث أن الله كانت حكمته في الحياة وخلقها وتعميرها هي الرجل والأنثى العنصران الأساسيان في خلق الأرض وهما يساعدان مع بعضهما في إعمار الكون واستمرار الحياة.
فلا يصح لعكس ذلك أن يحدث حيث أنه يجد العديد من الرجال الذين يقومون بممارسة الشذوذ مع رجال مثلهم وعلى الجانب الأخر يوجد بعض النساء كذلك مع بعضهم فهذا ليس سلوك سوي في تعمير الكون وتعتبر تلك الأشياء من أعظم الكبائر وحينها يكونوا مطرودين من رحمة الله وعفوه ورضاه وليت جميع البشر يدركون ذلك حتى يفقهون نعمة الله عليهم.

تصفح المزيد...