مدرسه حامل من طفل داخل المدرسه .. كااارثه

اعلان1


اصبح للاسف لا تفرق الجريمة بين متعلم وجاهل فى عصرنا الحالى فنجد اغلب الحوادث لشخصيات هامة ومعروفة ومميزة فنجد الطبيب قد يقتل والمهندس احيانا يسرق حتى المعلم احيانا يخون الامانة التى بين يديه فنسمع عن حوادث اغتصاب بعض المدرسين لطالبات لديهم او حتى للطلبة الصغار وغيرها من جرائم الشرف التى اصبحت للاسف متداولة ومعتادة بالكثير من الجرائد وكأن هذا المعتاد او العادى حتى حوادث الاغتصاب وجنس المحارم وغير ها من ابشع جرائم الاغتصاب التى قد تؤدى الى جريمة قتل فى الاخير لاخفاء جريمة الاغتصاب والعنف البدنى وغيرها ولكن اغلب تلك الحوادث ابطالها رجال ولكن حينما تكون البطلة هنا لابد من الوقفة ..
اخر ما يمكن ان نتوقعه وهو قد اعترفت مدرسة أميركية باحدى المدارس بعلاقة حميمية كاملة مع طالب قاصر يبلغ من العمر 13 عاما لديها باحدى الفصول الدراسية و أدت تلك العلاقة إلى حمل من هذا الطالب
وذكرت احدى الصحف البريطانية الحادثة على انها غريبة رغم تكررها أكثر من مرة مع العديد من الطلاب في ولاية تكساس الأميركية لان المدرسة الكسندريا فيرا البالغة من العمر 24 عاما بعلاقة أخرى مع أحد طلابها فى فصل اخر مما أدى إلى حملها من هذا الطالب ثم قامت باجهاض الجنين بعد ذلك .
عند سؤال المدرسة اعترفت فيرا بتفاصيل علاقتها مع الطالب التى بدأت فى عام 2015 واستمرت حتى عام 2016. وقالت ايضا ان هذا الطالب تقرب منها اولا من خلال احد مواقع التواصل الإجتماعي.
ومن المدهش جرائتها فى ذكر أن أهل الطالب على علم بالعلاقة. واكدت ذلك اثناء التحقيق معها

واكدت النيابة العامة ان فيرا متهمة بتهمة الاعتداء الجنسي على التلميذ القاصروغيره من التلاميذ مما يعرضها للمسالة القانونية وفصلها نهائيا من عملها

تصفح المزيد...