كل اناء ينضج بما فيه قصه حقيقه

اعلان1


ان الحياة استنتاجات وكلا منا يستنتج الي حسب وجه نظرة وعلي حسب ما يشاهد امامه ويحكم علي حسب فهمه للموقف فيجب التأني قبل الحكم علي اي شخص والتفكير قبل ظلم اي شخص فلا يجب ان نحكم علي اي شخص من ظواهر الاشياء التي يفعلها بل يجب التقرب له ومعرفته معرفه صحيحة قبل الحكم علي تصرفاته لأننا ننظر لها بشكل عابر وسطحيه فيمكننا ان نحكم حكم خاطئ بسبب عدم التأني في اتخاذ القرار
فالينا احد القصص التي تعتبر حكمه لنا وهي عن ثلاثة من الرجال كانوا يمروا فوجدوا رجل يحفر حفرة في وسط الطريق فكلا منهم نظر الي الرجل والي هذه الحفرة علي حسب استنتاجه فكان تفكيرهم في هذا الموقف كل واحد غير الاخر
فكان راي الرجل الاول ان هذا الرجل الذي يحفر الحفرة بالتأكيد قتل احد ويريد دفنه
اكما كان راي الثاني ان هذا الرجل يقوم بحفر الحفرة حتي يقوم بحفظ أمواله فيها لا نه يخشي من الناس عليها وكان راي الرجل الثالث ان هذا الرجل يقوم بحفر هذه الحفرة حتي يقوم بعمل بئر للناس حتي يشربوا منه
فان المعني من هذه القصة ان كل واحد منا يشاهد الناس علي حسب طباعة وما بداخله فاذا كان صالح فيشاهد الجميع صالحين مثله واذا كان فاسد فيري الناس مثله
وايضا هذه القصة توضح لنا عدم التسرع في الحكم علي احد حتي لا نظلم احد ولا نتعرض للاحد بالسوء ويحاسبنا الله سبحانه وتعالي علي ذلك فيجب ان يكون بداخلنا صفاء حتي نري الاشخاص بصورة حسنه

تصفح المزيد...