الغم دواء لازالة الشحم قصه غريبه جدا

اعلان1


يحكى أن أحد الملوك القدماء كان وزنه كثير من اللحم والشحم وجاء بالكثير من الأطباء حتى يتخلص من تلك المشكلة وبعد الكثير من المحاولات فشل كل الأطباء في علاجه وذات يوم جاء إلى هذا الملك حكيم على علم بكثير من أمور الحياة وقال للملك للأسف سوف تموت بعد مرور شهر من الان وإن كنت كاذبا ألقي بي في السجن عندك حتى يمر هذا الشهر وإذا بقيت على قيد الحياة بعد مرور الشهر أقتلني بعد ذلك .

أمر الملك حراسه بحبس هذا الحكيم في السجن وبعدها مر هذا الشهر على الملك وكأنه دهرا لأنه حزين لمعرفة أنه سوف يموت وينتظر الموت في كل لحظة وقد زهد الأكل والشرابوالنوم من القلق والحزن فصار جسده نحيفا في حجمه ووجه صار شاحبا . فللأسف إنتظار الموت جعله يزهد كل حاجة في الحياة فحينما أتى اليوم الثامن والعشرون أحضر الملك الحكيم من سجنه وقال له لماذا لم أموت حتى هذا اليوم فرد عليه الحكيم ومن منا يعلم متى يموت أنا لا أعرف أنك متى ستموت فالعلم عند رب العالمين

فقال له الملك غاضبا : إذن لماذا قلت لي هذا وجعلتنى في هذا الحزن والغم طوال تلك الفترة فرد عليه الحكيم هذة كانت مجرد حيلة حتى أساعدك في حل مشكلة زيادة وزنك وإزالة هذة الدهون عنك لأن الهم والغم والحزن يدمرون تلك الدهون والرغبة في أي طعام أو أي شئ من الرفاهيات التي تعيش فيها .

هنا فرح الملك بعد كل هذا الألم بسبب القلق والخوف من الموت الذي تعرض لهما خلال الأيام الماضية

تصفح المزيد...