هل تعلم الهيئة التي سيكون عليها يوم القيامة وما هو شكلها ؟!

القيامة هو اليوم المشهود، الذي ستقوم فيه الساعة، يوم الحساب الذي يجازى فيه كل إنسان على عمله، فمن عمل عملا صالحا سيجازى خيرا يوم القيامة، ومن عمل شرا أيضا سيلقى جزاءه بالعقاب الشديد، فيوم القيامة هو اليوم الذي سيحاسب فيه البشر كافة دون استثناء، وينتظر في البشر القصاص العادل من الله سبحانه وتعالى الذي لا يخيب رجاء عبد تاب واتقى أبدا في حياته الدنيا، ويأخذ من ظلم حقه من الظالم جراء ظلمه، ويبطش فيه الأعداء والكفار والظلمة أيضا، وفي يوم القيامة أيضا سوف يتسلم كل إنسان كتابا له، فالصالحين المؤمنين التائبين والمتقين لربهم سيتسلمون الكتاب بيدهم اليمنى، وأما الظالمين المفسدين الذي عبثوا بالأرض فسادا وبطشا سيتسلمون كتابهم بشمالهم، وقد أثبتت الأحاديث النبوية الشريفة، أنه حتى الذين سينجون من حد معين من الحساب، فإنهم أيضا لن يدخلوا الجنة بشكل مباشر عندها، فسيكون عليهم أيضا أن يقوموا بعد هذه المرحلة بتخطي باقي المراحل المتبقية من الحساب، ولكن هناك مذاهب أخرى قد ذكرت بأن البعض سوف يتم إعفاؤه من تلك المراحل، وهم الذين يتم دخولهم الجنة دون أي حساب، مع العلم أيضا أنهم سوف يعبرون على الصراط أيضا، ومن المعروف أيضا أن هذا اليوم العظيم وهو يوم القيامة أو يوم الحساب له علامات كبرى وأخرى صغرى، لابد من أن تظهر أو تحدث تلك العلامات حتى يتم التأكد من قرب الساعة، ولكن الله قد أخفى بالطبع عن البشر كافة الموعد أو اليوم المحدد لقيام القيامة أو يوم الساعة، وهذا بالطبع لصالحهم، حتى يكونوا متأهبين دوما لهذا اليوم المنتظر، ويتم محاسبتهم بعدل تام، وبالتالي على كل إنسان أن يتقي ربه في كل أعماله وكل أوقاته فقد تكون الساعة في أي لحظة أو أي يوم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *