فرح يتحوّل إلى مأتم.. قصة عروس زُفت إلى المقبرة مؤثره جدا

اعلان1


هناك العديد من القصص المؤلمة التي تجعلنا نشكر اللي سبحانه وتعالي علي النعم التي انعم علينا بها فان هناك العديد من الاشخاص الذي ينعم الله عليهم بالابتلاء الذي يختبر صبرهم له وتحملهم للمصائب والشدائد فيجب ان نقوي اماننا وان نعلم جيدا ان الله يكتب لنا الخير دائما فيجب الصبر علي قضاء الله
فان هذه القصة المؤولة تحكي عن فتاة استعدت لزفافها فبعد ان تم الاتفاق بين اهل العريس واهل العروسة علي موعد الزفاف واعدوا كل الترتيبات والتجهيزات للإتمام العرس وان يظهر العرس بشكل جيد وكانت تسير الامور بشكل جيد وكانت العروسة متهيئة ومستعدة لهذا الزفاف بسعادة ودون حدوث اي مشكلات
فاستعدت العروس وذهبت الي صالون التجميل مثل اي عروسه يرافقها اهلها واصدقاءها واستعدي اهل العريس علي الاتيان بموكب العرس الذي ينتقل من منزل والد العروسة الي بيت عريسها فبعد ان عادت من صالون التجميل الي منزل والدها فبداتا لعروسه في الصراخ والبكاء تتألم من الم شديد في معدتها وارهاق شديد فاسرعوا اهلها واخذوها الي الطبيب وتعجبوا من حالتها ولم يتعرفوا علي سبب هذا الالم
فبعد ان خف الالم عادة مرة اخري اشد وفارقت العروس الحياة وتحول الزفاف الي عزاء فكان الامر صعب جدا علي اهلها وعلي اصدقاءها فأصيب العديد منهم بحالات الاغماء وبدا العديد بالصراخ وكان العريس في حاله صعبة جدا يبدو علية الذهول وكانت صدم ابيها كبيرة جدا ولم يتكمل وفاتها
وبدا في اخذ العزاء وحزن العدد من الاشخاص علي العروس وحزنت القرية بأكملها علي وفاتها ولم يعرفوا ما السبب وراء المها

تصفح المزيد...