عائلة تخرج فتاة من قبرها بعد شك أنها دفنت حية ولكن ما وجدوه كان صادم لاصحاب القلوب القويه فقط

اعلان1


شغلت تلك القضية الرأي العام الامريكي بأكمله في الفترةالاخيرة حيث قامت احدي العائلات بهندوراس و التي تقع بامريكا الوسطي بكسر قبر ابنتهم و اخراج نعشها و اخراج جثتها بعد أن ادعو انهم سمعو استغاثة ابنتهم من داخل القبر وانها مازالت حية و لم تمت في واقعة عجيبة بكافة المقاييس حيث ان احدا لم يتوقع ان يحدث مثل هذا الامر من قبل و ترجع وقائع تلك الحادثة العجيبة بحسب ما ذكر بالصحف و المواقع وبحسب الفيديو الذي انتشر علي مواقع التواصل الاجتماعية ان الفتاة الشابة و التي تبلغ من العمر 16 عام و تسمي نيسي بيريز قد توفيت فجأة و قام الاسرة بكافة المراسم الجنائزية الخاصة بها وهم في حالة شديدة من الحزن و الالم علي فراق ابنتهم و التي قد تزوجت حديثا و بعد ان قامو بوضعها في النعش الخاص بها بعد الباسها ابهي ملابسها و تزيينها قامو بدفنها و اغلاق القبر و لكن ما هي سوي لحظات حتي صرخو بانهم يسمعون صوت استغاثتها من داخل القبر و بالفعل اقدم افراد اسرتها علي تكسير القبر و اخراجها من النعش الموضوعة بداخله لكي يقومون باسعافها علي الفور و لكن بحسب الفيديو المنشور فالفتاة قد ماتت بالفعل و كل هذا مجرد اوهام من قبل اسرتها حدثت نتيجة حزنهم الشديد علي وفاة تلك الفتاة الشابة في هذا العمر الصغير و قد كانت متزوجة منذ فترة قصيرة للغاية فالالم الذي تعانيه تلك الاسرة هو ما دفعهم لتخيل مثل هذا الامر و في محاولة يائسة منهم لاخراج ابنتهم من قبرها توهمو سماع استغاثتها فقامو بكسر القبر لاخراجها من مدفنها

تصفح المزيد...