قال يعلم الله أني برئ..ف تم شنقه 3 مرات ولم يمت !! سبحان الله اغرب من الخيال

اعلان1


حدث في بريطانيا..رجل لم يستطيعوا شنقه حتي الآن . رجل يُدعي ( جون لي ) اتهموه في جريمة قتل المرأة التي كان يعمل لديها ولكنه أنكر قتلها..لم يكن متوترا ولا قلقا ولا مصاب بحالة من الهيستيريا والإكتئاب كأي شخص سيتم إعدامه..كان هادئا تماما يأكل بشهية مفتوحة وعندما تسأله المحكمة أو اي شئ عن الجريمة يردد " يعلم الله أنني برئ " . وذلك أدهش العاملون في السجن .. كيف هذا الرجل متعايش طبيعيا إلي هذا الحد ؟؟ هل هو ذاهب إلي نزهة أم لمنصة الإعدام ! كان يوم إعدامه في صباح 23 شباط 1942. والذي أدهشهم أكثر وأكثر أنه عندما تم تقديمه إلي منصة الإعدام لم يصرخ ولم يخف كما يفعل الاشخاص الآخرون ، ومن المفترض أنه بعد ربط الحبل علي عنقه ويسحبه الجلاد ينفتح الباب لأسفل ويسقط المحكوم عليه بالإعدام ميتا . ولكن ذلك الرجل لم يمت !! حاولوا التأكد من سلامة المشنقة وفحصها الميكانيكي فوجدها تعمل بشكل جيد . وكلما يتم تجربتها عليهلإجراء عملية إعدامهيظل واقفا مكانه ولا يسقط ولا يمت !! فقد سحبوه لمنصة الإعدام أكثر من ثلاث مرات ولكن لم يمت وهذا أصبح معجزة بالنسبة لهم . وانتشر ذلك الخبر العجيب في جميع أنحاء المدينة..وظل (جون لي ) يكرر كلمته " يعلم الله أنني برئ " وقد قام مدير السجن بالتجربة بنفسه لإعدام جون لي ولكنه لم ينجح أيضا فكتب التفاصيل التي حدثت لإدارة سجون لندن لمناقشة ذلك الحدث العجيب . وفي خلال أيام سيعلمون رأي المحكمة العليا في ذلك . وأصبح ( جون لي ) مشهوورا ب اسم الرجل الذي لم يستطيعوا شنقه ، و الصحف نشرت ذلك الخبر العجيب وانتشر بكثرة. ولكن .. هل يمكنكم توقع ما هو السروراء ذلك الرجل العجيب !!

تصفح المزيد...