اسئلة تسألها المرأة و يتهرب منها جمييييييع الرجل !

اعلان1


الرجل و المرأة يكمل كل منهما الأخر و يعتبر كل منها شريك للاخر في حياته يعينه علي الصعوبات و الظروف التي تمر بحياة كل منهما . لذلك يجب ان تكون المرأة هي مصدر الراحة و الحنان و الحب لزوجها و كذلك الزوج يجب ان يكون مصدر طمأنينة و حب و أمان لزوجته . العلاقة بين الرجل و زوجته هي علاقة مودة و رحمة وود و لا بد من توافر الحب و الحنان و الامان في العلاقة الزوجية لكي تستمر الحياة الكاملة الرائعة التي تخلو من المشاكل و الصعوبات و حتي اذا قابلتهم الظروف يتخاطوها سويا بالحب و المودة. هناك بعض الاشياء التي تفعلها المرأة التي قد يسبب ضيق للرجل و يزعجه

من هذه الاشياء بعض من الاسئلة 

هل تحبني : تحاول المرأة في بعض الفترات التي تشعر فيها بالوحدة ان تطمن من حب زوجها لها فتسأله هذا السؤال الذي يسبب ازعاج لزوجها في هذه الحالة تريد ان تسمع منه كلمة تطمأنها و تجعلها تتأكد من حبه لها.

هل انا بدينة : عندما تشعر الزوجة بزيادة وزنها اول شئ تفكر فيه هو ان تسأل زوجها هل انا بدينة و هذا السؤال يزعج زوجها جدا و لا يريد بالرد عليها لانه لو قال نعم سوف تقوم خناقة كبيرة و عندما يقول لا فانها ستعلم انه يكدب عليها .

هل هذه الفتاة تعجبك : عندما يكون زوجها جنبها و تأتي امرأة اخري تمر بجانبهم فينظر اليها فتقوم زوجته بسؤال الذي يضايقه و هي هل تعجبك هذه الفتاة فان امثل رد للرجل في هذا الوقت ان يتغزل فيها

 هل تسمعني : عندما يكون يفعل الرجل شيئا و تحدثه زوجته فيتأخر في الرد عليها يكون سؤالها المعتاد هل تسمعني فيجب ان يرد عليها انه بالفعل يسمعها

فيم تفكر الان : سؤال معتاد من الزوجة لزوجها عندما تراه سارحا في شيئا ما تسأله فيما تفكر فيه ، في هذا الوقت يكون الزوج لا يريد ان يخبرها و اذا لم يرد سوف يسبب مشكلة اخري .

تصفح المزيد...