سيده خانها زوجها ..فشاهدوا كيف انتقمت منه بأشد انتقام!

. مهما بلغ ذكاء الرجل فالمرأة لديها حاستها الخاصة والتي يمكنها بها معرفة كافة الأسرار التي يخفيها عنها زوجها وخاصة إذا كانت تلك الأسرار تخص أحد النساء ، وتدور احداث قصتنا عن السيدة لورا أرنولد والتي تبلغ من العمر اثنين وأربعين عاما وهي سيدة إيطالية ومتزوجة من كريغ الذي يبلغ عمره أربعة وأرعين عاما وقد تزوجا بعد قصة حب كبيرة وانجبا طفلين خلال رحلة زواجهما ولكن كانت صدمة الزوجة المحبة كبيرة عندما اكتشفت خيانة زوجها لها من خلال قراءة بعض الرسائل الرومانسية علي هاتفه الجوال والتي أرسلتها له أحد النساء ولكنها احتفظت بهدوئها ولم تصرخ في وجهه ولكنها قررت الانتقام منه بطريقة غريبة جدا ، وانتظرت بعض الوقت إلي ان قام كريغ بالسفر إلي نيوريورك في رحلة عمل وقررت استغلال وقت هذه الرحلة في تنفيذ خطتها للإنتقام منه .

وبعدما تأكدت من سفر زوجها في رحلة العمل قامت بتغيير كافة أقفال المنزل وحزمت كافة اغراضها الشخصية واغراض الطفلين وقامت ببيع المنزل ليعود كريغ بعد أسبوعين من رحلة العمل ليجد منزله مغلقا ولا يستطيع فتح الباب باستخدام مفتاحه الخاص فقام بطرق المنزل ولكنه لاحظ ان كافة الحجرات مضائة علي غير عادة زوجته وعندما فتح الباب كانت صدمته كبيرة فلقد فتح له شاب في العشرين من عمره وعندما سأله عن لورا اخبره انه لا يعرف عما يتحدث ؟ وسمح له الطالب بالدخول غلي المنزل وتفحصه وقد وجد ان لورا قد قامت ببيع مسكن الزوجية الخاص بهما إلي أحد الغرباء والذي قام بتاجير المنزل إلي عدد من الطلاب وقد كانت صدمة كريغ كبيرة جدا . فلم يتوقع ان تقوم لورا بكل ذلك خلال تلك الفترة الزمنية القصيرة التي لا تزيد عن أسبوعين وقد قامت بأخد بعض قطع الأثاث الخاصة بمنزلهما وقامت ببيع البعض الاخر مع المنزل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *