سيده تبع رضيعها لتبقى مع عشيقها! .

اعلان1


إذا ضاعت الاخلاق انتشرت الجريمة في المجتمعات واصبحنا نري من وقت لأخر جرائم تشيب لها الولدان، كشفت الأجهزة الأمنية في مدينة القاهرة المصرية جريمة بشعة تقوم بها ام مع عشيقها حيث قامت ببيع طفلتها الرضيعة التي بمبلغ مالي قيمتة مائة وثمانون ألف جنيها مصريا ، حيث اتفقت مع عشيقها علي اقتسام المبلغ سويا ولكن الجريمة لم تكتمل حيث تم القبض عليهما أثناء قيامهم بتسليم الطفلة الرضيعة لأحد سماسرة بيع الأطفال في أحد المقاهي الشعبية بمنطقة القطامية في شرق القاهرة . وتدور الأحداث عندما اختلفت ربة المنزل شيماء ح البالغة من العمر عشرون عاما مع زوجها وتركت منزل الزوجية الكائن في منطقة قسم شرطة منطقة ناصر وهي حامل في شهرها الثامن من حملها ، وتعرفت علي المتهم الثاني حسام أ في الثلاثين من عمره وقد قضت بقية فترة الحمل معه في مسكنه الخاص وقد اتفقا معا علي القيام ببيع الطفلة الرضيعة فور ولادتها إلي أحد السماسرة بمبلغ 180 ألف جنيه مصري علي ان يقوما بإقتسام المبلغ معا ، وبالفعل توجهت الزوجة مع العشيق إلي احد المقاهي الواقعة في منطقة القطامية لمقابلة السمسار وبيع الطفلة جني التي لم تكمل بعد أسبوع ولكن حظها العاثر ان ضباط المباحث كانوا يراقبون السمسار وقد تم القبض علي السمسار والأم والعشيق ومعهم الطفلة ووثيقة تنازل من الام عن طفلتها مقابل مبلغ مالي، وبمواجهة الام والعشيق بالمعلومات اعترفا بقيامهم بالتفكير في بيع الطفلة والتخلص منها مقابل مبلغ مالي لتبدأ حياتها من جديد بصحبة عشيقها وتم تحرير محضر بالواقعة وتم إحالة المحضر للنيابة بواسطة مساعد اول وزير الداخلية لقطاع امن القاهرة ، اللواء خالد عبد العال ، وتم حبس الزوجة والعشيق والسمسار علي ذمة القضية إلي ان يتم تقديمهم للعدالة

تصفح المزيد...