اغرب موت فتاه توفيت وهى مبتسمه والسبب سبحان الله

ان الموت حقيقة مؤكدة لدي الجميع البشر مهما اختلفت ديانتهم او لغاتهم او جنسياتهم فمهما طالت الاعمار فهو ات لا محالة . ورغم علمنا بمجيئه والعودة إلي الله للحساب إلا ان هناك من يعمل للقاء الله ليلاقي خير الجزاء في...إظهار موضوع اغرب موت فتاه توفيت وهى مبتسمه والسبب سبحان الله

ان الموت حقيقة مؤكدة لدي الجميع البشر مهما اختلفت ديانتهم او لغاتهم او جنسياتهم فمهما طالت الاعمار فهو ات لا محالة . ورغم علمنا بمجيئه والعودة إلي الله للحساب إلا ان هناك من يعمل للقاء الله ليلاقي خير الجزاء في الأخرة وهناك من نسي الله فانساهم انفسهم واتبعوا خطي الشيطان ليكون مصيرهم عذاب النار وبئس القرار. وهنا سنسرد لكم قصة فتاة جميلة عرفت الله وحرصت علي طاعته منذ صغرها . انجيل هي فتاة مسيحية في التاسعة والعشرين من عمرها تربت في اسرة مترابطة بين أخواتها من البينين والبنات وقد حرص الأبوين علي غرس القيم الغنسانية الرفيعة والاخلاق الحميدة في ابنتهم منذ الصغر وقد حرصت علي الذهاب للكنيسة باستمرار لخدمة الكنيسة وعبادة الرب . وقد حرصت الأسرة علي ذهاب ابنتهم للكنيسة منذ الصغر وكانت انجيل فتاة مطيعة تحب اسرتها ووالديها وتحرص علي إطفاء السعادة عليهم وبالفعل كانت مجتهدة في دراستها وتحرص علي الحصول علي الدرجات النهائية حتي أتمت دراستها الجمعية ثم اتخذت قرارها المصيري بالرهبنة وتكريس حياتها لخدمة الرب والكنيسة . وانضمت انجيل لخدمة الكنيسة وكانت بشهادة الجميع نعم الاخت الفاضلة التي لا تفارقها الإبتسامة علي الدوام وكانت تلك الإبتسامة لها قدرة رهيبة في بث الأمل والطمأنينة في نفوس الجميع . وكانت حياتها كلها تقضيها في الاعمال الخيرية ومساعدة المرضي والمحتاجين لذا تمتعت بحب واحترام الجميع ، فلم يذكرها احد سوي بالخير لقد كانت حريصة علي ألا تغضب أحد سواء من الاهل او المعارف أو من رواد الكنيسة .