تزوج 6 مرات وكانت نهايته السجن والسبب لا يصدق

اعلان1


. دفع رجل عجوز حياته لجريمة لم يتركبها وخرج من السجن وحيدا يبعث عن أبناءه الذي لا يتذكر شكلهم او أسمائهم ، هكذا بدأ العجوز ذو السبعين ربيعا يروي قصته في الحياة حيث قام بالزواج من 6 سيدات وأنجب من الأبناء 10 أبناء وكبروا وتزوجوا ورزقوا ب 21 طفل ولكن كل زيجاته باءت بالفشل ليلقي نهاية مأساوية ، عندما قررت الزوجات مقاطعته بسبب تدميره لحياتهن . ولقد قامت إحدي الزوجات السابقات بإجبار إثنتين من بناته علي اتهامه بضربهن ضربا مبرحا ومميتا وقدمت الشهود الزور والتقارير الطبية التي تثبت ذلك ، فقام القاضي بوضعه 5 سنوات في السجن وهو في هذه العمر . ولأنه لم يكن الأب الحنون لأابنائه الحريص علي تقديم سبل الرعاية والامان او الزوج المخلص لزوجاته فقد امتنع الجميع عن زيارته بالسجن حيث كانت اهتمامه الوحيد متجه غلي النساء وإشباغ رغباته بطريقة شرعية . لقد تزوج اول مرة عندما كان شابا صغيرا ويعمل موظفا بأحد المصانع الحكومية ولديه دخل بسيط ولكنه كاف لحياة كريمة ورغم حبه الشديد لزوجته ولكنه اكتشف بالصدفة انها تحب زميلها بالجامعة فطلقها علي الفور بعدما أنجب طفله الاول . وقرر الزوج نسيان مأساته والزواج مرة اخري وبالفعل تعرف علي فتاة جميلة تعمل بائعة وعرض عليها الزواج فوافقة فورا وتم الزفاف سريعا ولكنه اكتشف أنها ليس بكرا واعترفت له بزواجها من رجل اخر رغما عنها وانها تركته وهربت فاخبر والدها الذي طلقها من الزوج الاول وظل معها 10 سنوات وأنجب منها 5 أبناء ولكنه كان دائم الشك بها وضربها حتي هربت وتركت له الأطفال ولكنه تركه أيضا مع الجيران وذهب إلي حال سبيله . ثم تعرف علي أرملة مصرية تعمل بالخليج وتزوجها وظل الحياة باسمة بعض الوقت إلي ان هربت منه الزوجة وعادت لمصر وطلبت منه تطليقها

تصفح المزيد...