من فرح الى مأتم فى لحظات !!!!! والسبب

احيانا كثيرة نتمنى كل السعادة وننتظر لحظات الفرح ونحسب الوقت الذى قبلها بحثا عن السعادة ولن كما قال اجدادنا لا تصفو الحياة لبشر ... فكم من الحوادث الغير متوقعة تحدث فى اسعد لحظات فى حياتنا وكاننا نتتظر النهاية مع قدوم...إظهار موضوع من فرح الى مأتم فى لحظات !!!!! والسبب

احيانا كثيرة نتمنى كل السعادة وننتظر لحظات الفرح ونحسب الوقت الذى قبلها بحثا عن السعادة ولن كما قال اجدادنا لا تصفو الحياة لبشر … فكم من الحوادث الغير متوقعة تحدث فى اسعد لحظات فى حياتنا وكاننا نتتظر النهاية مع قدوم البداية نهاية الحياة مع قدوم حلاوة الفرحة ..
فلم نعد نستغرب اى حادث نراه او نقراه او حتى نسمع عنه فلم يعد هناك مفاجات او اشياء تسمى خارقة او غير طبيعية .. هنا وجدنا عبر بعض القنوات حادث غريب من نوعه مصائب متتالية وفوق احتمال البشر العاديين من حيث المشاعر والنفس
فقد ظهر باحدى القنوات اللبنانية المعروفة أن سيدة لبنانية في ليلة زفاف إبنتها وفى اثناء جولة العروس ببعض المناطق بالبلدة للاحتفال تعرض شقيق العروس إلى حادث مؤلم رهيب وحينما علمت الام بهذا الخبر المروع صممت ان تعود إلى مكان الحادث الذى حدث للشاب في منطقة تسمى الصرفند جنوب لبنان لتطمئن على ولدها. وفور وصولها للمكان الموجود به الحادث عند محاولة الأم عبور الأوتستراد فجاءة صدمتها سيارة مسرعة .

وفورا تم نقل الام الحاجة جميلة عاصي إلى المستشفى ولكن للاسف مع وصولها إلي قسم الطوارئ بالمستشفى حتى فارقت الحياة.وقد اكدت كافة التحريات ان كل هذا لو يكن هناك ادنى شك فى الاحداث عن تدخل اى اغراض بالحادث فكله بمحض الصدفة رغم قسوة ماحدث